أخبار اليمن

عدن: محطة الطاقة الشمسية العملاقة بقدرة 120 ميجاوات جاهزة للتشغيل خلال أيام

حدث نيوز:

شهدت العاصمة المؤقتة عدن اليوم زيارة ميدانية لرئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك، تفقد خلالها سير العمل في محطة الطاقة الشمسية الجديدة بقدرة 120 ميجاوات، والتي تُعدّ من أكبر مشاريع الطاقة النظيفة في اليمن.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بأنّ المحطة في مراحلها النهائية، ومن المتوقع دخولها الخدمة خلال الأيام القليلة القادمة، بعد استكمال الفحوصات النهائية التي تسبق مرحلة التشغيل.

وتُعدّ هذه المحطة ثمرةً للتعاون بين اليمن والإمارات العربية المتحدة، حيث تمّ تقديمها كدعم لتعزيز القدرة التوليدية للكهرباء في البلاد.

وتبلغ مساحة الأرض التي أقيمت عليها المحطة 1.6 مليون متر مربع، وتضمّ أكثر من 211 ألف لوح شمسي، و 900 كيلو متر من الكابلات الكهربائية، و 43 ألف حفرة وهيكل معدني، بالإضافة إلى 12 محطة تحويل فرعية، و 9 كيلو متر من خطوط الضغط العالي، ومحطة تحويل رئيسية.

وأثناء الزيارة، استمع بن مبارك إلى شرحٍ مفصل عن مراحل إنجاز المشروع، وشمل ذلك أعمال التركيب والتجهيزات المختلفة. كما ترأس اجتماعًا مع الشركة المنفذة للمشروع، بحضور وزير الكهرباء والطاقة مانع بن يمين، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس أنيس باحارثة، ومستشار رئيس الوزراء السفير مجيب عثمان.

وأعرب رئيس الوزراء عن شكره وتقديره لجميع الجهود التي بذلت في سبيل إنجاز هذا المشروع الحيوي، والذي يُعدّ أول وأكبر مشروع استراتيجي لتوليد الكهرباء عبر الطاقة النظيفة والمتجددة في اليمن. كما أشاد بالدعم الإماراتي السخي، مؤكّدًا على أنّ هذا المشروع سيُساهم في تقليل كُلفة توليد الكهرباء، وتحقيق قصة نجاح يمكن البناء عليها لإقامة مشاريع مشابهة في مختلف المحافظات اليمنية.

وأكّد بن مبارك على حرص الحكومة اليمنية على تشجيع الشراكات مع الدول والمنظمات المانحة لوضع حلولٍ مجدية واستراتيجية لزيادة الطاقة التوليدية عبر الطاقة المتجددة وتشجيع استخدامها. وشدّد على أهمية تحويل نجاح هذا المشروع إلى نقطة انطلاق ضمن رؤية شاملة لإيجاد حلولٍ مستدامة في قطاع الكهرباء، وتخفيف المعاناة التي يعاني منها المواطنون.

وختامًا، أشار رئيس الوزراء إلى أنّ التوجه القائم هو إنشاء معهد لتدريب وتأهيل الكوادر اليمنية في مجال الطاقة المتجددة، مُعبّرًا عن فخره واعتزازه بقدرة الكوادر اليمنية على تشغيل وصيانة هذه المحطة العملاقة بشكلٍ كامل.

ومن المتوقع أن تُساهم محطة الطاقة الشمسية الجديدة في تحسين أوضاع الطاقة الكهربائية في عدن والمحافظات المجاورة، وتُقلّل من الاعتماد على الوقود الأحفوري، وتُساهم في حماية البيئة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى