أخبار رياضية

أرسنال ينتزع صدارة البريميرليغ من السيتي بفوزه على اليونايتد

خطا فريق أرسنال خطوة هائلة نحو استعادة لقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الأولى منذ 20 عامًا، بعد فوزه الثمين على مضيفه مانشستر يونايتد بهدف دون رد في الجولة 37 قبل الأخيرة من المسابقة.

وتمكن أرسنال من حسم المباراة مبكرًا بتسجيل البلجيكي لياندرو تروسار هدفًا في الدقيقة 20، مستغلًا تمريرة حاسمة من زميله الألماني كاي هافيرتس.

وبهذا الفوز، رفع أرسنال رصيده إلى 86 نقطة، متقدمًا بنقطة واحدة على مانشستر سيتي حامل اللقب، الذي تراجع للمركز الثاني مؤقتًا قبل مواجهة توتنهام في مباراة مؤجلة.

ويحتاج أرسنال إلى نقطة واحدة على الأقل في مباراته الأخيرة ضد إيفرتون، لضمان احتلال المركز الأول قبل ختام الموسم، بينما يتطلب فوز مانشستر سيتي على وست هام، بالإضافة إلى تعثر أرسنال، لخطف اللقب في اللحظات الأخيرة.

وشهدت المباراة غياب البرتغالي برونو فيرنانديش أحد أبرز لاعبي مانشستر يونايتد بداعي الإصابة، بينما شارك العاجي أماد ديالو أساسياً للمرة الأولى في الدوري منذ مايو 2021.

من جهته قال الصحفي الرياضي فارس الفزي: “أنه لابد لكرة القدم أن تنصف المدفعجية”
وأضاف فارس: “في هذا الموسم، يقدم ‎أرسنال أداءً يستحق الإشادة ويبرهن على جدارته بلقب البريمرليغ! كل ما نحتاجه الآن هو شيء من الحظ وتعثر الستي!!”

 

 

اما المعلق الرياضي حسن عيدروس فقد قال في تغريدته: “ان توّج ارسنال او لم يتوّج فما فعله في هذا الموسم استثنائي..”

وبهذا الفوز، واصل أرسنال عروضه القوية هذا الموسم، حيث لم يخسر سوى في ثلاث مباريات من أصل 37 لعبها، بينما فاز في 26 مباراة وتعادل في 8.

وبفضل تألق لاعبيه، خاصة هافيرتس الذي أصبح ثاني أكثر لاعب مساهمة في تسجيل الأهداف في الدوري هذا الموسم بـ 14 هدفًا، يقف أرسنال على أعتاب تحقيق إنجاز تاريخي لم يحققه منذ عام 2004.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى